أخبار مصر

انخفاض التضخم وتوافر الدولار.. خبير اقتصادي يزف بشرى سارة للمصريين

انخفاض التضخم وتوافر الدولار.. خبير اقتصادي يزف بشرى سارة للمصريين

أكد الخبير الاقتصادي هاني جنينة؛ أن التضخم في الولايات المتحدة اقترب من القمة، مشيرا إلى أن الفيدرالي الأمريكي رفع الفائدة من الصفر إلى 4%.

وقال جنينة: “معدل البطالة ارتفع في الولايات المتحدة من 3.5% إلى 3.7 وبدأت بعض المخاطر تحدث في القطاع العقاري الأمريكي”.

وأضاف: “في مصر قمنا برفع الفائدة 3% في مارس الماضي وكانت تعويض لخفض الفائدة قبل كورونا؛ وفي الربع الثاني من هذا العام البنك المركزي كان قد قام بتمويل الحكومة بـ 250 مليار جنيه عن طريق طبع البنكنوت وهو ما زاد من التضخم”.

وتابع: “هناك نقص في الدولار من مارس الماضي وهو ما أدى بالمنتجين إلى رفع الأسعار لعدم قدرتهم على معرفة مدى إمكانية الحصول على مخزون جديد؛ البنك المركزي منذ شهرين بدأ في تشديد السياسة النقدية وقام برفع الاحتياطي الالزامي إلى 18% ورفع سعر الفائدة”.

وأوضح: “سوف نشعر بتأثير الإجراءات التي اتخذها البنك المركزي في مارس أو أبريل العام المقبل؛ لدينا إجراءات مالية مثل رفع سعر البنزين؛ الدولة لم ترفع البنزين في أكتوبر الماضي وأيضا هناك زيادة الكهرباء في منتصف العام القادم”.

وواصل: “60-70% من عوامل التضخم بدأت في التراجع وما تبقى من التضخم لن يكون كما سبق؛ اقتربنا من ذروة التضخم؛ معدل التضخم حاليا 19% كما أعلن البنك المركزي وقد يصل إلى 23% قبل أن يتراجع”.

وأكمل: “بعد تحرير سعر الصرف في 2016معدل التضخم في نصف 2017 وصل إلى 35% والبنك المركزي قام برفع الفائدة 7% وبدها معدل التضخم انخفض إلى 15 و10 ثم وصلنا إلى أرقام 5% لا يجب أن يقلق الناس لأن هذا الأمر دورة طبيعية في أي دولة تجري إصلاحات اقتصادية؛ طبيعي أن يصل التضخم إلى الذروة ويتراجع بعدها”.

واختتم: “أتوقع استقرار الدولار على أواخر الربع الأول من العام القادم في مارس وأبريل؛ الاتفاق مع صندوق النقد الدولي سوف يتم التوقيع إليه خلال أسبوعين أو ثلاثة وسوف نشهد تدفقات دولارية؛ الفائدة في الولايات المتحدة سوف تصل إلى قمتها وهو ما يساعد مصر في العودة إلى الأسواق العالمية وطرح السندات الدولارية”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

جريدة ثوار مصر