أخبار العالم

بايدن رفض الرد على مكالمات زيلينسكي بعد حادث صواريخ بولندا

بايدن رفض الرد على مكالمات زيلينسكي بعد حادث صواريخ بولندا

أفادت شبكة “سي إن إن” الأمريكية، نقلا عن مصادر مطلعة، بأن الرئيس الأوكراني، فولوديمير زيلينسكي، طلب بعد حادث سقوط الصواريخ في بولندا تنظيم مكالمة هاتفية مع الرئيس الأمريكي جو بايدن.

وحسب الشبكة الأمريكية، قالت المصادر : “لم يتحدث بايدن وزيلينسكي الثلاثاء على الرغم من طلبات الرئيس الأوكراني لترتيب مكالمة، وحتى ظهر يوم الأربعاء لم يكن الرئيس الأمريكي قد تحدّث مباشرة مع زيلينسكي”.

وأعلنت وزارة الدفاع الروسية أنها لم توجه أي ضربات ضد أهداف بالقرب من الحدود الأوكرانية البولندية، لافتة إلى أن الصور المنشورة لبعض حطام الصاروخ لا علاقة لها بالأسلحة الروسية، وتعود لصواريخ “إس-300” ورثتها أوكرانيا عن الاتحاد السوفيتي، فيما روسيا تخلت عن استخدام هذا النوع من الصواريخ منذ سنوات.

وفي وقت سابق، ذكرت صحيفة “فاينانشال تايمز” البريطانية، نقلا عن دبلوماسي لم يكشف عن اسمه من دولة في حلف شمال الأطلسي، أنه تم اتهام أوكرانيا بالكذب علنا بشأن الصاروخ الأخير الذي أصاب بولندا مما أسفر عن مقتل مدنيين اثنين.

وسارعت أوكرانيا إلى إلقاء اللوم على موسكو، في حين ذكرت وزارة الدفاع الروسية أن لقطات من الموقع أظهرت شظايا من صاروخ من نظام الدفاع الجوي S-300 الذي تستخدمه القوات الجوية الأوكرانية.

قال المسؤول لـ“فاينانشال تايمز”، “هذا أمر مثير للسخرية، الأوكرانيون يدمرون ثقتنا بهم. لا أحد يلوم أوكرانيا وهم يكذبون علنا. هذا أكثر تدميرا من الصاروخ”.

وتأتي هذه التصريحات ردا على ادعاء الرئيس فلاديمير زيلينسكي أن أوكرانيا لا علاقة لها بالصاروخ الذي أصاب برزيوودو في بولندا يوم الثلاثاء، مصرا على أن روسيا هي التي أطلقت السلاح.

وأصر زيلينسكي على السماح للمحققين الأوكرانيين بالوصول إلى موقع تحطم الطائرة، مشيرا إلى أنه إذا تبين أنه كان بالفعل صاروخا أوكرانيا، فسيتعين على كييف الاعتذار.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

جريدة ثوار مصر