حوادث

سقوط أول ضحايا القوات المصرية بعد هجوم مسلح في الإسكندرية

سقوط أول ضحايا القوات المصرية بعد هجوم مسلح في الإسكندرية

كشفت مصادرعن سقوط أول ضحايا القوات المصرية بعد هجوم نفذه مسلحون تجاه كمين “أبيس” الواقع بين محافظتي الإسكندرية والبحيرة.

وأكدت المصادر أن الهجوم أسفر عن سقوط أمين شرطة توفي لاحقا نتيجة إصابته بطلقة في الصدر، حيث يشهد طريق مصر – إسكندرية ازدحاما شديدا بسبب الهجوم على الكمين.

وتعرض كمين “أبيس” الأمن في الواقع بين محافظتي البحيرة والإسكندرية في مصر لهجوم من قبل مجهولين تسبب في سقوط عدد من المصابين.

وأكدت مصادر سقوط عدد من الإصابات جراء الهجوم، الذي نفذه مجهولون صباح اليوم.

وقال المصدر إن أفراد قوة مشتركة من المحافظتين لتأمين الكمين، تفاجأوا بإطلاق أعيرة نارية صوبهم من أشخاص مجهولين، استقلوا ميكروباص انحرف فجأة باتجاههم.

ونُقل المصابون إلى مستشفى الشرطة بالإٍسكندرية، وما زال الأمن يكثف من جهوده لضبط المتهمين الذين لاذوا بالفرار داخل الزراعات.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

جريدة ثوار مصر