أخبار العالم

لم يتبق سوى 7 سفن.. كارثة تعصف بأسطول بوتين الثمين بالبحر الأسود

لم يتبق سوى 7 سفن.. كارثة تعصف بأسطول بوتين الثمين بالبحر الأسود

قالت أوكرانيا إن أزمة البحر الأسود التي يواجهها الرئيس الروسي فلاديمير بوتين قد تفاقمت، حيث لم يتبق سوى سبع سفن في أسطوله الثمين.

وقالت القيادة العملياتية الجنوبية في أوكرانيا، في منشور على “فيسبوك”، اليوم الخميس، إن “الطقس العاصف قلص أسطول بوتين في البحر الأسود إلى سبع سفن فقط”.

وأضافت: “بينما يشتد الطقس العاصف في البحر الأسود، تم تقليص أسطول العدو إلى سبع سفن، بما في ذلك حاملة صواريخ غواصة واحدة. أربعة صواريخ كاليبر كروز في وضع الاستعداد. لكن من المحتمل جدًا أن يتم نشر المزيد من السفن في مواقع الضرب”.

ولم تتمكن نيوزويك من التحقق بشكل مستقل من الأرقام التي قدمتها أوكرانيا، لكن أسطول البحر الأسود الروسي تكبد خسائر كبيرة منذ بداية الحرب، التي بدأت بعد غزو الرئيس فلاديمير بوتين لأوكرانيا في فبراير.

وفي أبريل، تعرضت روسيا لضربة قوية عندما غرقت السفينة الرائدة في الأسطول، “موسكفا”.

وغرقت الطراد الصاروخي “موسكفا” بعد ساعات من ادعاء أوكرانيا أنها ألحقت أضرارًا كبيرة بالسفينة بضربة صاروخية.

وشارك مستشار الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، أوليكسي أريستوفيتش ، مقطع فيديو على تويتر ادعى أنه لقطات للضربة.

وكتب أريستوفيتش: “نفذت سفينة قيادة البحرية الروسية، موسكفا، عملية سطوح سلبية في منطقة تلك الجزيرة حيث طُلب منها أن تذهب بنفسها. أين موسكفا؟ لقد غرقت”.

في غضون ذلك، نفت روسيا هذه المزاعم ، قائلة إن أي ضرر لحق بالسفينة التي تعود إلى الحقبة السوفيتية نجم عن حريق على متنها أدى إلى انفجار بعض الذخيرة.

وقالت وزارة الدفاع الروسية في ذلك الوقت: “أثناء سحب الطراد موسكفا إلى ميناء الوصول فقدت السفينة ثباتها بسبب الأضرار التي لحقت بهيكلها أثناء إطلاق النار من انفجار الذخيرة. وفي ظروف البحر العاصف غرقت السفينة”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

جريدة ثوار مصر