رياضة

محمد صلاح عن نهائي الأهلي والزمالك: هذا ما كنت لا أتمناه

محمد صلاح عن نهائي الأهلي والزمالك: هذا ما كنت لا أتمناه

تحدث الدولي المصري ونجم ليفربول الإنجليزي، محمد صلاح، عن نهائي الأهلي والزمالك في دوري أبطال أفريقيا.

وقال محمد صلاح في تصريحاته. إنه يشعر بالفخر، بسبب وصول فريقين مصريين، وهما الأهلي والزمالك إلى المباراة النهائي في دوري أبطال أفريقيا.

وتابع محمد صلاح بقوله “كنت حريصا على متابعة مباراتي الأهلي والزمالك في نصف النهائي أمام الوداد والرجاء”.

وأكمل نجم ليفربول قائلا “لم أكن اتمنى أن تأتي تلك المباراة وسط أجواء حساسية بين اللاعبين”.

وقال محمد صلاح “كنت أتمني أن يصل الفريقين الي النهائي وفي نفس الوقت لم أكن اتمنى أن تكون هناك حساسية بين لاعبي الفريق، وخاصة الموجودين في المنتخب”.

وقال صلاح “أشعر بالسعادة للمستوى الذي وصلت له الفرق المصرية، وأود أن أبارك لهم وتأهلهم إلى النهائي، والفريق الذي يستحق هو من يفوز باللقب”.

وقال الفرعون المصري “وصول الأهلي والزمالك إلى نهائي أفريقيا، بالإضافة إلى وصول بيراميدز إلى الكونفدرلية الأفريقية، يؤكد أن الفرق المصرية تؤدي بشكل مميز وهذا ما سيصب في مصلحة المنتخب وهذا هو الأهم ولصالح البلد ويقدم صورة مميزة للكرة المصرية “.

يذكر أنه تأهل فريق الزمالك المصري لكرة القدم، إلى نهائي دوري أبطال أفريقيا بعد فوزه على ضيفه الرجاء المغربي بثلاثة أهداف مقابل هدف واحد.

وحسم الزمالك لقاء الذهاب بهدف نظيف على ملعب محمد الخامس في الدار البيضاء، ليصبح مجموع المباراتين ذهابا وإيابا 4-1، وبذلك يلاعب غريمه التقليدي الأهلي المصري في النهائي. وأحرز الأهداف للزمالك فرجاني ساسي ومحمد مصطفى، فيما أحرز بين مالانغو هدف الرجاء، وألغى الحكم هدفا للاعب أشرف بن شرقي بسبب التسلل.

فيما حجز نادي الأهلي المصري، بطاقة التأهل إلى نهائي دوري أبطال أفريقي بفوز ثلاثي قوي على الوداد المغربي

وتمكن الأهلي من الفوز بثلاثة أهداف مقابل هدف وحيد، في إياب نصف النهائي المقام على إستاد القاهرة، وكان النادي المصري قد فاز في لقاء الذهاب بالمغرب بهدفين دون رد.

وستقام المباراة النهائية في 27 نوفمبر/ تشرين الثاني الجاري على ملعب برج العرب بمدينة الإسكندرية.

ويسعى الزمالك وراء اللقب الأول في المسابقة منذ العام 2002 والسادس في تاريخه، في حين يطمح الأهلي إلى لقبه التاسع بعدما تأهل لنهائي دوري أبطال أفريقيا للمرة الثالثة عشرة في تاريخه.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

جريدة ثوار مصر