حوادث

10 أشهر غياب وحمل.. حيلة زوجة لخداع زوجها لطمس فضيحتها

10 أشهر غياب وحمل.. حيلة زوجة لخداع زوجها لطمس فضيحتها

كان يحلم بأن يبني بيت و أسرة ويعيش حياة مستقرة مع من اختارها قلبه لتكون شريكة دربه، تزوج وحملت زوجته حتى وضعت صغيرته ، ورأي بعدها الزوج أن الأعباء قد زادت على كاهله فقرر أن يسافر إلى إحدى الدول لكي يوفر لأسرته حياة كريمة تجعله يلبي كافة طلباتهم دون تقصير معهم.

ظل الزوج بعد أشهر من وضع زوجته لطفلته يرعاهما إلى أن جاءته تأشيرة السفر التي طالما كان يحلم بها، وقرر أن يشد رحاله لكي يبدأ تأمين حياة أسرته الصغيرة، ولكن زوجته انساقت وراء شهواتها ودخلت في علاقة غير شرعية مع جارها حتي حملت منه.

قبل أن تضع الزوجة الصغير، كان زوجها قد قرر أن يفاجئها ويعود بعد 10 أشهر غياب عنها، بما اغتنمه من أموال حتى يلبي احتياجاتها هي وطفلته التي لم يراها إلا أشهر معدودة منذ ولادتها، ولكن حينما عاد وجد الزوجة على وشك أن تضع حملها.

مشهد لم يتخيل الزوج أن يوضع فيه طيلة حياته، ولكنه هو الوحيد الذي كان لا يعلم حقيقة زوجته التي يعرف عنها الجيران بعلاقتها مع أحدهما، رد فعل عنيف اتخذه الزوج تجاهها ولكنها بررت فعلتها بأن جارها الذي كان يتدخل للصلح بينهما أقدم على الاعتداء عليها أثناء غيابه.

طعنتان تلقاهما الزوج في قلبه من زوجته التي أمنها على عرضه وصديقه الذي آمنه على الأخيرة، وحينما سألها لماذا لم تخبره بما حدث وحاولت إجهاض نفسها ولكنها بررت ذلك بخوفها عليه، فلم يقتنع بما روت وسارع إلى الاتصال بشرطة النجدة بمديرية أمن الدقهلية، محررا محضر ضدهما مطالبا بأخذ حقه منهما.

الطب الشرعي سيفصل في القضية
وبالفعل حرر الزوج محضر للمتهمين ومحضر زنا لزوجته التي ما زالت على ذمته، مؤكدا على عدم طلاقها إلا بعد أن تضع حملها ويفصل الطب الشرعي بأن هذا الصغير ليس من صلبه وبعدها يتم اتخاذ كافة اللازم ضدها.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

جريدة ثوار مصر