حوادث

وضع يده علي اماكن حساسة وهرب عريان|اعترافات صادمه لفتاة الصم والبكم

وضع يده علي اماكن حساسة وهرب عريان|اعترافات صادمه لفتاة الصم والبكم

كشفت التحقيقات في واقعة اتهام الشيخ حسن 39 سنة، باغتصاب سيدة جارته من ذوي الاحتياجات الخاصة الصم والبكم بإحدى قرى المنزلة التابعة لمحافظة الدقهلية.

تعود تفاصيل الواقعة إلى يونيه الماضي عندما أقدم حسن م. م.، والملقب بالشيخ حسن، على الدخول لمنزل، سيدة تدعي ث. م، 45 سنة، ربة منزل، من الصم والبكم، في الساعة 3 فجرا، وفوجئت به داخل غرفتها، فدفعته عنها بقوة فضربها في رأسها ثم أمسكها من رقبتها ليشل حركتها، فجذبته من لحيته الطويلة، إلا أنها لم تتمكن منه، حتى تمكن الشيخ حسن من اغتصابها، ولم يترك رقبتها حتى صرخت بقوتها، فخاف من الجيران، فترك البيت وفر هاربا إلى الشارع.

س: كيف تمكن المتهم من الدلوف للمسكن الحل الواقعة ؟
ج: هو فتح الباب بتاع البيت ودخل الأوضة بتعتي جنب الباب وغرفة اختي قصادها على طول

ما هي الأفعال التي قام بها المتهم ؟

س: أنا كنت نايمة فوجئت بجارنا المدعو حسن مسعد ودخل عليا الأوضة مرة واحدة وخالع هدومهه من فوق وكشف نفسه من تحت وهو لابس البنطلون وانا ساعتها فوقت وقعدت أدافع عن نفسي

اغتصاب سيدة خرساء

س: وما هي الحالة التي كان عليها المتهم آنذاك ؟
ج: هو كان في حالة هيجان عليا وهو داخل البيت علشان يعمل كده

س: وما هى حالة الضوء والرؤية بالغرفة محل الواقعة ؟
ج: هو فيه لمبه سهاري لونها أخضر خفيف بشغلها وأنا نايمة

س: وكيف تمكنتي من الوقوف على شخص المتهم مرتكب الواقعة ؟
ج: أنا باشوف وشه وشديته من ذقنه وأنا عارفاه لإنه جارنا في البيت اللي قدامنا

س:هل سبق للمتهم محاولة النيل منك قبل ذلك ؟
ج: لا بس هو دايما كان بيغازل فيا وأنا ماشية

س: وهل حاولتي منع المتهم من التعدى عليكي جنسيا ؟
ج: أيوة

س:وما هي مظاهر تلك ؟
ج: أنا كنت عماله ادفعه بإيدي وشديته من دقنه
س: وما هي الملابس التي كنتي ترتديها آنذاك ؟
ج: أنا كنت لابسة قميص نص كم تحته حمالة صدر وسليب من الأسفل لأن الجو كان حار

س: هل قام المتهم بتجريدك من ملابسك ؟
ج: هو رفع القميص اللى كنت لابساه وشده نزله

س: هل استطالت يد المتهم مواضع حساسة من جسدك أو أمكان عفتك ؟
ج: أيوة

س: وما هي تلك المواضع ؟
ج: هو كان عمال يقبل في جسمي في أماكن مختلفة وقام بإمساك صدري بيديه

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

جريدة ثوار مصر