فن

رفضت تبوس أحمد زكي و اعتزلت الفن بعد تشوه وجهها

رفضت تبوس أحمد زكي و اعتزلت الفن بعد تشوه وجهها

فنانة من أصول سورية، قدمت عدد من الإعمال الفنية، في السبعينات، صاحبة جمال جذاب وموهبة رائعه، كانت أدوارها تنحصر في الأدوار الجريئة وأدوار الاغراء، هي الفنانة غادة شمعة التي رفضت تقبيل الفنان أحمد زكي، الفتى الذي أحبه الجميع ويعد واحد من أهم وأشهر الفنانين في السينما المصرية، فقدم أحمد زكي للسينما المصرية أعمال فنية ظلت محفورة في وجدان أجيال.

وُلدت غادة شمعة في عام 1959 في حلب بسوريا، قدمت غادة شمعة عدد من الأعمال الفنية السورية أشهرها؛ مأساة فتاة شرقية، الشمس في يوم غائم، لعبة الحب والقتل والانتقام حبا، من وين الغلط، الحب المزيف، في بلاد العجائب، ليالي شهرزاد الجميلة فتيات حائرات، سواقة التاكسي، معروف الإسكافي، سحاب، أمطار صيفية.

وشاركت غادة شمعة بعدد من الأعمال الفنية في مصر أيضاً منها المشاغبات الثلاثة، تحت الربع بجنيه وربع، والمشاغبات والكابتن، وطريق الشيطان عام 1992.جاءت غادة شمعة إلى مصر لحضور إحدى المهرجانات، واختارها لتجسيد دور في فيلم سكة الندامة مع الفنان القادير محمود عبد العزيز ويسرا، وعرض عليها دور في فيلم نزوة، مع أحمد زكي ويسرا وكان في الدور قبلة لأحمد زكي، فرفضت الدور، على الرغم من أنها تجسد أدوار الجرأة والاغراء، وكان سبب رفضها هو أنها كانت أثناء الفيلم متزوجة من ثري خليجي، ويرفض قيامها بأدور الإغراء.

و تعرضت غادة الشمعة لحادث سير وسبب لها هذا الحادث تشوّهات في وجهها وأثر علي عمودها الفقري مما جعلها تبتعد عن التمثيل لفترة طويلة حتى تم تمثلت للشفاء تماماً، ثم عادت مرة أخرى للتمثيل عام 2011 في المسلسل السوري ” بومب أكشن، وبعض الأعمال الفنية الأخرى إلا أنها أختفت مرة أخرى بسبب أن مخرجي الأعمال الفنية في سوريا لم يعرضو عليها أي عمل فني.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

جريدة ثوار مصر