أخبار العالم

ماكرون يتراجع عن الإساءة للإسلام ويقدر مشاعر المسلمين

ماكرون يتراجع عن الإساءة للإسلام ويقدر مشاعر المسلمين

صرح الرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون عن أسفه لما آل اليه الارهاب في فرنسا، مؤكدا على أن فئة الإرهابيين تشوه الإسلام، كما أفادت تصريحاته عن عدم تأييده للرسوم المسيئة للإسلام، بل انه يحترم المسلمين ومشاعرهم.

واشار الى ان الرسوم الكاريكاتيرية المسيئة غير تابعة لاي من المؤسسات الحكومية الفرنسية بل تتبع مجلة شارلي ايبدو الخاصة والمستقلة تماما عن الحكومة، كما ان ردود الافعال على خطاباته الأخيرة أتت مفاجئة له حيث أكد على تحريف كلماته لتبدو مسيئة للإسلام على عكس معتقداته.وقال ماكرون في تصريحاته ان الارهاب لا يقتصر إلا على المتطرفين من المسلمين، مشيرا إلى أن 80%من ضحايا الارهاب مسلمين، وهو ما يجعل حكومته معادية لتلك الفئة فقط وليس المسلمين ولا الدين الإسلامي خاصة أن الحكومة لا تؤيد الرسوم المسيئة منذ البداية. وأوضح أن مشاعر المسلمين ذات قيمة وفرنسا تتفهمها بغض النظر عن محرفي الإسلام الذين يتسببون في الاذية الاكبر للاسلام والمسلمين.

جاءت تصريحات ماكرون عقب هجمات نيس الارهابية الاخير التي قتل وأصيب فيها مواطنون فرنسيون بكاتدرائية نوتردام على يد تونسي الاصل، بالاضافة الى هياج العرب على تصريحاته الاخيرة بعد حادثة مقتل المعلم صامويل باتي التي قلبت العالم العربي رأسا على عقب مدافعا عن الدين ورسوله، بالإضافة إلى حملة مقاطعة البضائع الفرنسية التي شنها المسلمون العرب عبر مواقع التواصل الاجتماعي و أدت لخسائر اقتصادية في السوق الفرنسي .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

جريدة ثوار مصر