رياضة

ليلة أنهيار عائلة مرتضى على يد أبناء “الخطيب”

ليلة أنهيار عائلة مرتضى على يد أبناء "الخطيب"

ليلة سعيدة عاشها أبناء القلعة الحمراء، لا تنسى أبدا، طوال التاريخ بعد تحقيق الأميرة الافريقية للمرة التاسعة، في تاريخ النادي الأهلي.

ونجح النادي الأهلي في تحقيق الفوز على فريق الزمالك، بنتيجة 2-1، في المباراة التي أقيمت بين الفريقين أمس على ستاد القاهرة الدولي، في نهائي دوري أبطال أفريقيا لنسخة الموسم الحالي 2019-2020، لينجح في حصد اللقب التاسع في تاريخه.

وتباينت ردود أفعال مرتضى منصور ونجليه أحمد وأمير مرتضى، مساء امس الجمعة، سواء أثناء أوعقب موقعة القمة التي جمعت قطبي كرة القدم المصرية الأهلي والزمالك، والتي انتهت بتتويج المارد الأحمر بلقب دوري أبطال أفريقيا عقب الانتصار في النهائي القاري على الغريم التقليدي بنتيجة 2-1 على ستاد القاهرة الدولي، مساء الجمعة.

البداية كانت مع افتعال نجل رئيس الزمالك الأصغر والمشرف العام على الكرة بالنادي الأبيض، أمير مرتضى، مشادة كبيرة أثناء سير اللقاء عقب اعتدائه على أحد الصحفيين المعنيين بتغطية اللقاء، وتعرض على أثر ذلك، للطرد من مقصورة الصحفيين أثناء مواجهة القمة.

الأمر لم يتوقف عند هذا الحد، بل دخل أمير مرتضى، المشرف العام على الكرة بنادي الزمالك في نوبة هيستيرية من البكاء، عقب إطلاق الحكم لصافرة نهاية المباراة.

وفي رد فعل آخر من أحد أفراد أسرة رئيس القلعة البيضاء، وتحديدًا نجله الأكبر أحمد مرتضى، قام الأخير بنشر تغريدة عبر حسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” عقب اللقاء، جاءت على النحو التالي: “الحمد لله، كل الظروف كانت ضد الزمالك ومبروك للأهلي”.

وفي أول رد فعل من رئيس النادي الأبيض، قام الأخير بإغلاق مقر ناديه في ميت عقبة، عقب إخلائه من أعضائه، كما غادر الأخير مقر الأبيض في رد فعل سريع منه عقب هدف الأهلي الثاني الذي سجله “أفشة” في آخر أوقات موقعة القمة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

جريدة ثوار مصر