فن

14 من مشاهير مصر وقعوا ضحايا أخطاء طبية

14 من مشاهير مصر وقعوا ضحايا أخطاء طبية

أثارت تصريحات أرملة الإعلامي الراحل وائل الإبراشي جدلا واسعا في مصر، بعدما أعلنت وفاته بعد تعرضه لخطأ طبي أثناء علاجه من فيروس كورونا.

ولم يكن الإعلامي وائل الإبراشي الوحيد الذي تعرض من المشاهير في مصر لخطأ طبي أدى لوفاته، حيث سبق وأن واجهت الفنانة ياسمين عبد العزيز غيبوبة تامة بعد إصابتها بتلوث بكتيري خلال إجراء عمل جراحي لها.

وسبق ذلك تعرض الفنانة فيفي عبده لمشكلة صحية، بعد خطأ طبي من أحد الممرضين الذي كان يزودها بحقنة خطأ في منطقة الظهر، وهذا الامر ألزمها الفراش لمدة 3 أشهر.

كما تعرضت الإعلامية إيمان الحصري، لخطأ طبي أثناء إجراء عملية جراحية في أحد مستفيات القاهرة أبريل الماضي ما تسبب في خضوعها لسلسلة من العمليات الجراحية الفاشلة التي أسفرت عن تدهور شديد بحالتها الصحية.

وكذلك الفنانة فاطمة كشري خضعت لعملية جراحية ونسى الطبيب الشاش الطبي في بطنها.

كما تعرضت الفنانة حورية فرغلي لخطأ طبي دفعها لإجراء أكثر من عملية تجميل خلال الأعوام الماضية عقب سقوطها من حصان، إلى أن حدث لها خطأ طبي عرّض أنفها لكسر مضاعف، مما أدى لشعورها بصعوبة في التنفس.

وسبق أن تعرض الفنان الراحل محمود عبدالعزيز لخطأ طبي عقب جراحة لإصلاح ضرر بأسنانه، مما تسبب في إصابته بفيروس أدى لاحقا لإصابته بأورام انتشرت في كامل جسده وأدت لوفاته.

كما أصيب الفنان الراحل نجيب الريحاني بمرض التيفوئيد، وعقب احتجازه بأحد المستشفيات، قام ممرض بإعطائه جرعة زائدة من أحد العقاقير التي أدت إلى وفاته على الفور.

ورحلت الفنانة سعاد نصر عقب تعرضها لخطأ طبي حيث فقدت حياتها، بعد أن دخلت إلى المستشفى لإجراء عملية تجميل، وأدى خطأ طبي من طبيب التخدير لدخولها في غيبوبة لمدة عام ثم توفيت.

وتوفى الفنان طلعت زين نتيجة خطأ طبي داخل غرفة العمليات أثناء جراحة لتنظيف واستئصال جزء تالف من الرئة.

وتوفي الفنان الراحل أحمد راتب نتيجة خطأ طبي عقب تجمع مياه في الرئة قبل 3 أشهر من وفاته، وبعدما وصف له الطبيب دواء لعلاج الحالة، نسي أن يعلمه بالتوقف عن تناوله بعد 3 شهور، ليتوفى الممثل بعدما استمر في أخذ العلاج.

كما تعرضت الفنانة المعتزلة عبير الشرقاوي، لخطأ طبي أدى إلى اصابتها لعاهة مستديمة بذراعها، ونجحت “عبير” في الحصول على حكم قضائي مؤخرا، بغلق المركز الطبي الشهير الذي تعرضت فيه للإصابة.

وبعد إصابة السيناريست نادين شمس، بورم في المبيض، ذهبت لاستئصاله بأحد المستشفيات، إلا أن الطبيب ثقب القولون بالخطأ، مما تسبب في عمل مضاعفات لـ”نادين”، وأصيبت بعدها بهبوط حاد أدى لوفاتها، وبعدها قامت المستشفى بكتابة تقرير، قالت فيه إن سبب الوفاة هو اصابتها بهبوط حاد، وليس بسبب خطأ طبي.

كما تعرضت الفنانة أميرة فتحي، لتدهور في حالتها الصحية بسبب وقوع خطأ طبي، أثناء إجرائها عملية جراحية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

جريدة ثوار مصر