رياضة

وكيل سواريش يتحدث عن سر غضبه من الصحافة وإمكانية رحيله عن الأهلي.. ويؤكد: انتظروا القنابل

وكيل سواريش يتحدث عن سر غضبه من الصحافة وإمكانية رحيله عن الأهلي.. ويؤكد: انتظروا القنابل

كشف وكيل المدير الفني للفريق الأول لكرة القدم بالنادي الأهلي، ريكاردو سواريش، أسباب غضبه من الصحافة في المؤتمر عقب الفوز على إنبي في الجولة الماضية من بطولة الدوري المصري.

وازدادت التكهنات حول مستقبل سواريش مع الأهلي في ظل عدم رضاء الجماهير عن مستوى الفريق رغم غياب معظم اللاعبين الأساسيين بقرار من الإدارة.

هناك شائعات كثيرة حول إمكانية رحيل المدرب البرتغالي الذي جاء قبل أسابيع قليلة فقط بعد رحيل، بيتسو موسيماني، وإسناد بعض المباريات للمدرب المساعد، سامي قمصان.

ولكن ظهر سواريش غاضبًا للغاية في مؤتمر الأهلي بعد الفوز على إنبي 2-0 يوم الأربعاء، الماضي ورفض الإجابة على أي أسئلة تخص المباراة أو مستقبله وكانت لديه رسالة واضحة أن في الموسم المقبل الفريق سيفوز بكل شيء.

واكد. وكيل سواريش، خواكيم ريبيرو، للحديث عن أسباب غضبه من الصحافة في المؤتمر الصحفي، وهل من الممكن أن يرحل بعد مباراة الدوري الأخيرة أمام سيراميكا كليوباترا؟!.

وقال ريبيرو: “مجلس إدارة الأهلي لم يتحدث مع سواريش من أجل الرحيل على الإطلاق”.

وأضاف: “لكن المدرب يشعر بالضغط الشديد كما لو كانت كل مباراة هي معركة يخوضها، يرى بأنه يعمل بجد مع اللاعبين الناشئين وهي مهمة صعبة، يعتقد أنه يعلمهم ويطبقون أفكاره لمحاولة الفوز بكل المباريات وذلك بدون الاستعانة باللاعبين الكبار وهذا ما يصعب مهمتهم”.

وتابع: “أسباب غضب سواريش من الصحافة أنه منذ شهر تقريبًا، وهو يتابع ويقرأ أنه سيغادر، لكن ريكاردو ليس خائفًا من أي شيء، لديه علاقة جيدة مع مجلس إدارة الأهلي وليس هناك سبب للرحيل من النادي، لكنه يتعرض لكل هذا الضغط لمجرد أنه جاء في فترة سيئة يمر بها الفريق”.

وواصل تصريحاته: “يجب أن أذكر أن سواريش قد حصل على مهمة تدريب الفريق بعد مباراة الأهلي وسموحة والتي خسرها الفريق بثلاثية وكان من الممكن أن يتلقى 5 أو 6 أهداف، لكن الفريق الآن لم يتلق أهدافًا منذ 10 مباريات وشباكه نظيفة”.

واستمر: “لكن معنويات سواريش ما تزال مرتفعة كما هو الحال عندما وصل إلى القاهرة، يريد الفوز بكل شيء، أعرفه جيدًا، ويرى أن كل شيء يتطور خاصة على المستوى البدني، الآن أصبح يعرف جيدًا الكثير عن الثقافة المصرية واللاعبين”.

وبسؤاله “هل هناك بعض اللاعبين الكبار الذين لا يثق سواريش بهم ومن الممكن أن يرحلوا عن الفريق”، أجاب: “نعم، ولكن هو يعلم أنهم كانوا متعبين للغاية بسبب المباريات التي خاضوها على مدار الموسم، لكن بعد حصولهم على الراحة سيكونون في أفضل حال”.

وعن شائعات عدم وجود شرط جزائي في حالة إقالة سواريش قبل الموسم الجديد في عقده الحالي، “هل هذا صحيح؟” قال: “لا، الشرط الجزائي يخص العقد بشكل عام وهو موجود بالفعل، لديه بند يحفظ حقوقه وكذلك بند يحفظ حقوق الأهلي في حالة الرحيل أو الإقالة دون موافقة الطرف الآخر، هذه هي كرة القدم، من الطبيعي أن يكون هناك شرط جزائي”.

وأضاف: “سواريش يريد استكمال عقده مع الأهلي، والفوز بكل البطولات في الموسم المقبل، لن يستسلم ريكاردو بسهولة قبل الهدف الذي يسعى إليه، وكل الاجتماعات التي عقدها مع الإدارة ما هي إلا للتحدث عن المستقبل والتخطيط للموسم الجديد”.

وعن الراحلين من الفريق: “التركيز حاليًا من سواريش على إنهاء بطولة الدوري وإعداد اللاعبين الناشئين لها، في ظل جدول الدوري المصري السيئ، هناك كارثة وآمل أن يتم تغيير نظام البطولة، لكن بعد نهاية الدوري الحالي سيعمل مع طاقمه الفني للتحضير لفترة الإعداد للموسم الجديد”.

وعن الانتقادات التي وجهت إلى سواريش بشأن عدم القدرة على تسجيل الأهداف في أكثر من مباراة في الدوري المصري تابع: “ريكاردو مدرب هجومي، لكن قبل كل شيء يحتاج إلى تقوية الأداء الدفاعي، بجانب التعاقد مع بعض الصفقات الهجومية لتعزيز الفريق، الآن كما لو أنه يقاتل بالسكين وقريبًا سيكون معه كل القنابل التي يحتاجها كل مدرب وذلك في الموسم القادم”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

جريدة ثوار مصر